Ampera 2009

Amanah Penderitaan Rakyat patani

الامام الاكبر خلال استقباله لوفد تايلاندى


الامام الاكبر خلال استقباله لوفد تايلاندى : الازهر الشريف ينشر السماحه للاسلام بوسطية و اعتدال .

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر الشريف وفدًا تايلانديًا برئلسة اللواء سورابويون ايكا – أمين عام مجلس الأمن القومي التايلاندي يرافقه وفد السفير نوبادون تيبيتاك سفبر التايلاندي القاهرة.

رحب الإمام الأكبر الضيف والوفد المرافق الذي جاء يحمل تخيات الملك وحكومة تايلاند إلى فضيلة الإمام الأكبر شيخ بالأزهر. وقد أعرب الضيف عن ثقة ملك تايلاند في الأزهر الشريف الذي يقوم بتوضيح مبادئ وسماحة الإسلام دون تعصب وتطرف. ومن جانبه أكد فضيلة الإمام الأكبر للوفد بأن الأزهر يحرص دائمًا على أهمية التعاون الذي تسوده المحبة وتبادل المنافع ونشر الأمن والسلام والرخاء في العالم كما أن المنهج الذي يدرسه الأزهر لأبنائه يوضح أن جميع الأديان السماوية تدعو إلى السماحة والتعاون على البر والتقوى لا على الإثم والعدوان والأزهر الشريف لا يدخر وسعًا في تقديم العون والمساعدة لكل من يرغب في فهم صحيح الإسلام وتصحيح صورته التي تنبذ العنف والإرهاب بكل أشكاله. وعن سؤال فضيلة الإمام الأكبر عن المبادئ الإسلامية التي تدعو إلى الإسلام وحل المنازعات أجاب فضيلته : بأن الإسلام يعتبر الناس جميعًا من أب واحد وأم واحدة وهناك نصوص من القرآن الكريم والأحداث النبوية تدل على أن الناس جميعًا أخوة في الإنسانية أما فيما يتعلق بالعقائد فلكل إنسان عقيدته والذي يحاسب على العقائد هو الله والاختلاف في العقائد لا يمنع من التعاون.

وفي سؤال فضيلته عن أهمية التعليم وإمكانية تحقيق التعاون بين مصر وتايلاند في مجال التعليم ؟

أجاب فضيلته بأن التعاون العلمي بين مصر وتايلاند قديم ومتين وبالنسبة للأزهر وجامعته يوجد طلاب وطالبات تايلانديين يدرسون فيه ويتمتعون برعاية الأزهر لهم وهذا يمثل تعاونًا علميًا وثقافيًا بين الأزهر وتايلاند.

وعن سؤال لفضيلة عن رسالة يوجهها شيخ الأزهر للمسلمين في جنوب تايلاند من أجل إنهاء أعمال العنف ونبذ الصراعات والتوقف عن قتل الأبرياء. أجاب فضيلته بأنه يدعو أبناء تايلاند أن يكونوا إخوة  في الإنسانية وأن يعملوا جميعًا من أجل نشر الأمان والرخاء والإطمئنان لمملكة تايلاند كما دعا فضيلته أبناء تايلاند من المسلمين في الجنوب إلى إنهاء العنف ونبذ الصراعات والتوقف عن كل ما يؤدي إلى الضرر بمملكة تايلاند. وفي نهاية اللقاء وجه فضيلة الإمام الأكبر الشكر لملك تايلاند على حرصه الشديد على أن يكون الجميع متساوين في الحقوق والواجبات حضر اللقاء فضيلة الشيخ عبد الفتاح علام وكيل الأزهر.

صوت الأزهر : العدد 459 /  الجمعة 7 رجب 1429هـ  الموافق 11 من يوليو 2008م

July 24, 2008 - Posted by | Berita harian (Ara-Eng), Laporan Khas

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: